الرئيسيةس .و .جدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zeraia.n
عضـــو جديد


عدد المساهمات : 26
عدد المساهمات : 2889
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   الأربعاء 2 مارس 2011 - 15:57

مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال


( البدء )


كان لعبد المطلب عشرة أبناء وكان أوسطهم عبدالله ، وقد تزوج امرأة من أفضل نساء قريش ، هي آمنة بنت وهب ، وقد حملت آمنة بالرسول صلى الله عليه وسلم ، وأثناء ما هي حامل به ، مات أبوه .


( ولادته صلى الله عليه وسلم )



ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ... يوم الاثنين .. 12 ربيع الأول ، وكان هذا كما عرفنا ... عام الفيل ، فكان هذا اليوم أسعد يوم طلعت فيه الشمس وقد سماه جده عبد المطلب ( محمد ) فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب .. صلى الله عليه وسلم


( رضاعته صلى الله عليه وسلم )



لا يوجد في ذلك الزمان أدوات رضاعة كما نراها في السوق اليوم ولا يوجد حليب في الأسواق كما نراه اليوم لكن كان هناك نساء يرضعن الأولاد ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم ولد يتيما فقد رفضت النساء أن يأخذن طفلا يتيما إلا امراة واحدة من بني سعد في الطائف .. اسمها ( حليمة السعدية ) ، أخذته كي ترضعه .. وقد كانت فقيرة ، أغنامها ضعيفة ، وبعد أن أخذته صلى الله عليه وسلم.. أنزل الله البركة في مالها وحلالها


وعاش معهم سنتين في بني سعد وعندما كان صغيرا جاءه ملكان من السماء فنظفا قلبه من المعاصي .. حتى صار نقيا !!


ورعى الرسول صلى الله عليه وسلم الغنم ، ونشأ على البساطة والفطرة وحياة البادية السليمة واللغة الفصيحة بعد ذلك أرجعته أمه من الرضاعة ( حليمة السعدية ) إلى أمه ( آمنة ) وجده ( عبد المطلب ) في مكة !!


( وفاة أمه وجدّه )



عندما بلغ صلى الله عليه وسلم ست سنين ماتت أمه بين مكة والمدينة فأخذه جده ( عبد المطلب ) وكفله ورعاه وعندما بلغ ثماني سنين .. مات جده عبد المطلب فأخذه عمه أبو طالب ورباه ورعاه وكان أكثر حبا له وعطفا عليه ..


( التربية الإلهية )



عاش الرسولصلى الله عليه وسلم يتيما فمات أبوه ، وماتت أمه ، ثم تولاه جده عبد المطلب حتى مات وهو في سن الثامنة ، ثم رباه عمه أبو طالب ، وقد شب رسول الله صلى الله عليه وسلم محفوظا من الله تعالى بعيدا عن أقذار الجاهلية وعاداتها كعبادة الأصنام وشرب المسكرات وعمل المعاصي والذنوب ، فكان أفضل قومه ، وأحسنهم خلقا ، وأصدقهم حديثا ، وأشدهم حياء ، وأعظمهم أمانة ... حتى لقبوه ( الصادق الأمين )


فكان : يصل رحمه ، ويكرم ضيفه ، ويعين على البر والتقوى ، ويأكل من عمل يده .. فاشتغل في الرعي وفي التجارة ، فكان أمينا ومباركا ...


( زواجه صلى الله عليه وسلم من خديجة رضي الله عنها )



عندما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم خمسا وعشرين سنة ، تزوج خديجة بنت خويلد رضي الله عنها ، وهي من سيدات قريش ومن أفضل نسائها ، وكانت إذ ذاك في الأربعين من سنها ، وقد كانت امرأة تاجرة ، وقد أشرف الرسول صلى الله عليه وسلم على قافلة تجارة لها ، فكان أمينا وحقق لها ربحا كثيراً ، وبعد ذلك عرضت عليه نفسها ليتزوجها ، فخطبها وتزوجها وكانت أول امرأة تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم ، وولدت له أولاده كلهم ... إلا إبراهيم


( قصة بنيان الكعبة ودرء فتنة عظيمة )



لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا وثلاثين سنة .. اجتمعت قريش لبنيان الكعبة .. ، فلما بلغ البنيان موضع الركن .. ، اختصموا في الحجر الأسود ..، كل قبيلة تريد أن ترفعه إلى موضعه ، تريد أن يكون لها هذا الشرف ..، فازداد الخصام ، وتعالت الأصوات . وغضبت القبائل بعضها على بعض ، وبقي الحال على ذلك أياما ، ثم اتفقوا على أن أول من يدخل من باب المسجد يقضي بينهم !! ، فكان أول من دخل عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم ، فلمأ رأوه قالوا : هذا الأمين .. رضينا .. هذا محمد ، ودعا الرسول صلى الله عليه وسلم .. بقماش ، وأخذ الحجر .. ووضعه فيه ، ثم قال لتأخذ كل قبيلة بناحية من القماش ، ثم طلب منهم أن يرفعوه .. فرفعوه ، حتى إذا وصل إلى مكانه ، وضعه صلى الله عليه وسلم بيده ثم بنى عليه ، وهكذا بحكمته صلى الله عليه وسلم منع الحرب والفتنة عن قريش ..


( بدء البعثة )



أتم الرسول صلى الله عليه وسلم أربعين سنة من عمره ! ، وظهرت تباشير الصبح وطلائع النور والسعادة ، وقد حبب للرسول صلى الله عليه وسلم .. أن يخلو وحده ، وكان يخرج من مكة ، ويبتعد حتى تختفي عنه البيوت ، فكان إذا مر بالاشجار والأحجار ينطقها الله سبحانه وتعالى فتقول له : السلام عليك يا رسول الله ، وكان يخلو غالبا في غار حراء ، في جبل النور ، فيبقى فيه ليالي يتعبد الله ويتأمل في خلقه ومخلوقاته وفي إحدى المرات جاءه اليوم الموعود لبعثته ، وكان ذلك في رمضان .. جاءه الملك وهو جبريل عليه السلام فقال : " اقرأ " ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : " ما أنا بقارئ " ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : " اقرأ " ، فقلت : " ما أنا بقارئ "، فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : " اقرأ "، قلت : "ما أنا بقارئ "، فأخذني فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني قال :


( اقْرأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )



( أول الأحداث بعد البعثة ] في بيت خديجة [)



فزع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الملك الذي جاءه في غار حراء ، وعاد إلى البيت وهو خائف وقال : " زملوني زملوني " أي لفوني في الثياب ، وسألته خديجة عن السبب ، قص عليها القصة ، وكانت عاقلة فاضلة ، وقد كانت أعرف الناس بأخلاق الرسول صلى الله عيه وسلم ، فقالت له : " كلا ! والله ما يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتحمل الكل " الثقل " وتكسب المعدوم " أي تكسب الناس ما يعدمونه مما يحتاجون إليه " وتقرئ الضيف ، وتعين على نوائب الحق "


( بين يدي ورقة بن نوفل )



رأت خديجة رضي الله عنها أن تستعين بابن عمها " ورقة بن نوفل " وكان لديه علم من الكتاب ، فانطلقت برسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، وأخبره الرسول صلى الله عليه وسلم بقصته ، فقال له :


" والذي نفسي بيده إنك لنبي هذه الأمة ، ولقد جاءك الناموس الأكبر الذي جاء موسى ، وأن قومك سيكذبونك ويؤذونك ويخرجونك ويقاتلونك "


( إسلام خديجة وأخلاقها )



آمنت به خديجة رضي الله عنها ... وكانت أول من أسلم من النساء ، وكانت بجواره تعينه وتثبته وتخفف عنه وتهون عليه أمر الناس


( إسلام علي بن أبي طالب رضي الله عنه )



ثم أسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وكان عمره عشر سنين ... وهو أول من أسلم من الصبيان .


( إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه )



أسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، وهو أول من أسلم من الرجال ، وكانت له منزلة في قريش ، لعقله ومروءته واعتداله ، وقد أظهر إسلامه ، وكان ذا خلق معروف ، فجعل يدعو إلى الله وإلى الإسلام .


( الدعوة سراً )



بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته سرا ، وأسلم معه من أسلم من أشراف قريش

ومن الضعفاء والفقراء ، واستمر الحال سرا .. ثلاث سنين


( الدعوة جهراً )



أمر "الله" تعالى رسوله الكريم أن يعلن دعوته ويجهر بها ، وأن يصدع بأمر الإسلام ، وأن ينذر عشيرته الأقربين " قريش " ، ففعل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك ، وصعد جبل الصفا ، وصاح في قريش :


( أني نذير لكم بين يدي عذاب أليم )



وصاح فيه أبو لهب (عم الرسول) وقال له : تبا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا ؟؟؟ ، ونزلت فيه سورة من القرآن

الكريم :


" تبت يدا أبي لهب وتب "



( عداوة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم )



بعد أن أعلن الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته وجهر بها ، وعاب الأصنام والآلهة التي تعبدها قريش ، بدأ الكفار يؤذون الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويسبونه ، فمرة تهمونه بالساحر ومرة يتهمونه بالكاذب ومرة يتهمونه بالمجنون ومرة يتهمونها بالشاعر يستهزئون به ويسخرون .. وما يستهزئون إلا بأنفسهم آذوه في بيته وفي جسده وضعوا الشوك في طريقه ، ووضعوا القاذورات على ظهره وهو يصلي ولم يسلم أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم من قريش ، فقد عذبوهم وضربوهم وحرقوا جلودهم في الشمس المحرقة.


( هجرة المسلمين إلى الحبشة )



بعد هذا العذاب .. أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه بأن يهاجروا إلى الحبشة

لأن فيها ملك عادل يسمى " النجاشي " ، فخرج المسلمون إلى الحبشة في حماية الملك النجاشي وكان عددهم ثلاثة وثمانين .


يتبع / بإذن الله عز وجل



السؤال المهم : كيف نعلم الأطفال حب رسول الله صلى الله عليه وسلم :



أولاً : أن يكون حبه في النفوس أعظم من النفس والأهل والمال وما سواهما .


ثانياً : لا بد أن يكون قدوتنا الأولى وتعميق حبه في نفوسنا، وقد كان خلقه القرآن .


ثالثاً : فضل النبي صلى الله عليه وسلم على الأمة لإسلامية ، وأعظم ذلك أنه رباهم على العقيدة النقية الصافية .


رابعاً : باستخدام الإثارة المُشَوِّقَة والمُحَبَّبَة للنفوس نَقُصُّ عليهم سيرته العطرة ، بل ونحاول أن نتذاكر ذلك دائماً.


خامساً : نُعَلِّمُهُم الصلاة على النبي ( يقولون صلى الله عليه وسلم ) عندما يسمعون اسمه عليه الصلاة والسلام .


سادساً : نُربيهم على السلوكيات التي كان يتمثل بها عليه الصلاة والسلام ، كطَلاقَة الوجه والسماحة وإلقاء السلام وحب المساكين وطاعة الوالدين والإنفاق في سبيل الله...


سابعاً : تحفيظهم الأدعية اليومية التي كان يدعو بها عليه الصلاة والسلام، وذلك استخدام أسلوب التدرج في التعليم، ومن أمثلة أدعيته اليومية، دعاء الاستيقاظ من النوم والدعاء عند الانتهاء من الأكل، ودعاء الخروج من المنزل...


ثامناً : توجيههم ومتابعتهم نحو حفظ أحاديثه الشريفة، وليكن لكل أسبوع حديث واحد على الأقل، وتلك الأحاديث تكون قصيرة ومناسِبة لقدراتهم الذهنية والاستيعابية .


تاسعاً : الدب عن عرضه والغيرة عليه صلى الله عليه وسلم والغضب الشديد إذا أسيء إليه والدفاع عنه في كافة المحافل والجالس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حميدة
.
.
avatar

عدد المساهمات : 2439
عدد المساهمات : 9634
تاريخ التسجيل : 31/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:27

شكرا جزيلا أخي على الموضوع الجد قيم خاصة أنه موجه للأطفال

و هي أحسن طريقة لتربية أولادنا و تنشأتهم على حب الرسول صلى الله عليه و سلم

و اتباع سيرته ، هي أفضل طريقة حتى نحصل على جيل واعي و ثابت الإيمان لا تزعزعه الفتن

مهما كانت شدتها

و كم أتمنى أن يفص كل الأولياء لأولادهم سيرة الأنبياء و الرسل و الصحابة و التابعين

و هو أحسن القصص

في انتظار التكملة جزاك الله الجنة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M I M I
عـضو ذهـبي
avatar

عدد المساهمات : 678
عدد المساهمات : 4654
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   الأربعاء 2 مارس 2011 - 20:31

شكرا جزيلا أخي على هذه المبادرة الرائعة وأرى أن هذه المواضيع مفيدة جدا لأطفالنا لزرع حب الرسول في قلوبهم،لأن مرحلة الطفولة هي أهم المراحل في بناء شخصية الإنسان، فإذا أردنا تربية نشء مسلم يحب الله ورسوله، فلنبدأ معه منذ البداية، حين يكون حريصا على إرضاء والديه، مطيعاً ، سهل الانقياد.
ولأن الطفل (إذا استأنس بهذا الحب منذ الصغر ، سهل عليه قبوله عند الكبر، فنشأة الصغير على شيء تجعله متطبِّعاً به،والعكس صحيح...فمَن أُغفل في الصغر كان تأديبه في الكبر عسيراً
فإن لم يحبوه - صلى الله عليه وسلم - فلن يقتدوا به مهما بذلنا معهم من جهد ولأن حبهم له سوف يعود عليهم بالخير والبركة والتوفيق في شتى أمور حياتهم،وهو ما يرجوه كل أب وأم.
و لقوله تعالى في كتابه العزيز"قُل إن كنتم تحبون اللهَ فاتَّبعوني يُحبِبكُم اللهُ ويغفر لكم ذنوبَكم"،فمحبته صلى الله عليه وسلم تجلب حب الله في الدنيا ومغفرته في الآخرة،فأي كرامة تلك؟ وهل يتمنى الوالد لولده أفضل من ذلك؟!!!
إن الجنة هي مستقر من أحبه ؛ومن ثم أطاعه ، فقد روى البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"كلكم يدخل الجنة إلا مَن أبى،قالوا:"ومَن يأبى يا رسول الله؟"،قال مَن أطاعني دخل الجنة،ومَن عصاني فقد أبى "؛ فهل يتمنى الوالد لولده بعد حب الله والمغفرة إلا الجنة؟!!!
فأطفالنا هم الرعية التي استرعانا الله إياها ؛ومن ثم فإن ( الله سبحانه سوف يسأ ل الوالد عن ولده يوم القيامة قبل أن يسأل الولد عن والده - كما يؤكد الإمام بن القيم- فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه ،وتركه سدى، فقد أساء غاية الإساءة،وأكثر الأولاد إنما جاء فسادهم بسبب إهما ل الآباء لهم وتركهم دون أن يعلموهم فرائض الدين وسننه،فأضاعوهم صغاراً،فلم ينتفعوا بهم كباراً"

شكرا مرة أخرى و عذرا على الإطالة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amintiti
عضو ماسي
avatar

عدد المساهمات : 1305
عدد المساهمات : 5610
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   الخميس 3 مارس 2011 - 19:03

موضوع جد مفيد اخي بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lina39
عـضو ذهـبي
avatar

عدد المساهمات : 878
عدد المساهمات : 4678
تاريخ التسجيل : 10/09/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   الخميس 3 مارس 2011 - 19:29

موضوع جدا هام لتربية الاطفال
بارك الله فيك اخي على المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوردة الجورية
.
.
avatar

عدد المساهمات : 2784
عدد المساهمات : 9738
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال   السبت 5 مارس 2011 - 11:33

جزاك الله خيرا اخي








يآ ربّ [♥]
وَحدگ تدرگ مآ انتظرهہَ
وَ مآ يتمناهہ قلبيُ ,
[♥] !
و تعرفّ ' أسرار ' مستقبليُ ‘ و مآ يحملہ ليُ ,
فسھَل أمري وَ حققَ مطلبيُ
~o)
وَ سخر ليَ مآ هوّ خيراً ليُ .. [♥]
[♥]niña[♥]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي :: على خطى سيد الخلق صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: